على العجمى

اهلا بكم في المنتدي العجمي حلم تجد كل جديد
على العجمى

أسلامى رياضى أخبار عالميه أخبار عربيه ومحليه شعر وبرامج

المواضيع الأخيرة

» مسلمات
السبت أكتوبر 02, 2010 12:46 am من طرف ali

» السلام عليكم
الأحد يوليو 11, 2010 2:42 pm من طرف ali

» ترحيب حار من اهل الدار
الإثنين يوليو 05, 2010 1:59 am من طرف همسات الحب

» للنساء فقط
الأحد يوليو 04, 2010 6:06 pm من طرف ali

» عن أبى ذر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم
الأحد يوليو 04, 2010 6:04 pm من طرف ali

» القول فى تأويل كهيعص
الأحد يوليو 04, 2010 6:01 pm من طرف ali

» الطريق الى الله
الأحد يوليو 04, 2010 5:59 pm من طرف ali

» حياة الشيخ محمد رفعت
الأحد يوليو 04, 2010 5:57 pm من طرف ali

» سورة الكهف
الأحد يوليو 04, 2010 5:54 pm من طرف ali

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


    الطريق الى الله

    شاطر
    avatar
    ali
    Admin

    عدد المساهمات : 44
    نقاط : 2901
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010
    العمر : 53

    الطريق الى الله

    مُساهمة من طرف ali في الأحد يوليو 04, 2010 5:59 pm


    إن كثيرا من الناس سواء في مصر أم خارجها يعتقدون أن التصوف ليس من الإسلام في شيء ، وأنه بعيد كل البعد عن الإسلام وتعاليمه وقد دار بيني وبين كثير من الناس مناقشات طويلة في علم التصوف الإسلامي وعلى الأخص [ تصوف أصحاب الطرق في عصرنا هذا ] 000وهم في ذلك ما بين مؤيد ومعارض ، وهذه سنة الله في الخلق ، قال تعالى : ( ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين ) .

    وهذا بطبيعة الحال ، وبحكم عملي في حقل الدعوة الإسلامية دفعني إلى قراءة العديد من كتب التصوف الإسلامي ـ وفي النهاية توصلت إلى أن التصوف ـ هو الجانب الأخلاقي في الإسلام وما اشتمل عليه من قيم وسلوكيات ـجديرة بالاعتبار في عصرنا هذا ، والذي سيطرت عليه كثير من المفاهيم المادية والغربية ، من أجل أن يصبح السواد الأعظم من الناس إلى درجة الحيوانية أقرب ، ومن هنا تسهل سيطرة أصحاب الأصابع الخفية في القبض على أفكار البشر و أحوالهم الدينية ، والاجتماعية ، والثقافية ، لأنهم اعتقدوا أن الحياة مادة فحسب ، وأن المجتمع في إمكانه أن ينطلق دون أن يكون للنواحي الروحية حساب كبير أو صغير في انطلاقه ، و لأنهم اعتقدوا إلى جانب ذلك أن التصوف إنما هو " دروشة " وسلبية ، وخمول وكسل ، واعتبروا أن المتصوفة جميعهم هم أصحاب الملابس المهلهلة ، أو العبادات الشاطحة 00وهذا فهم خاطيء للتصوف والمتصوفة 0

    فالتصوف في حقيقته سمو و رفعة ، وتعطش دائم للمعرفة ، وملازمة للتقوى ، ومجانبة لهوى النفس والشيطان ، ونزوع لخشية الله عز و جل 00والصوفي هو من صفى قلبه من الشوائب وكبح نفسه من جموع الغرائز ، ويفر من شرور الخلق إلى سرور الحق طلبا لرضوانه و ابتغاء لمرضاته .

    وسالك الطريق إلى عبادة الله تعالى ، والاقتداء برسوله الأمين . يجد في التصوف الإسلامي ضالته . وينشد فيه بغيته . خصوصا إذا كان مؤسسا على كتاب الله وسنة رسول الله في جميع جوانبه وفي كل علاقاته0000

    00000000000وللحديث بقية 000000و إلى لقاء في الطريق إلى الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 11:35 am