على العجمى

اهلا بكم في المنتدي العجمي حلم تجد كل جديد
على العجمى

أسلامى رياضى أخبار عالميه أخبار عربيه ومحليه شعر وبرامج

المواضيع الأخيرة

» مسلمات
السبت أكتوبر 02, 2010 12:46 am من طرف ali

» السلام عليكم
الأحد يوليو 11, 2010 2:42 pm من طرف ali

» ترحيب حار من اهل الدار
الإثنين يوليو 05, 2010 1:59 am من طرف همسات الحب

» للنساء فقط
الأحد يوليو 04, 2010 6:06 pm من طرف ali

» عن أبى ذر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم
الأحد يوليو 04, 2010 6:04 pm من طرف ali

» القول فى تأويل كهيعص
الأحد يوليو 04, 2010 6:01 pm من طرف ali

» الطريق الى الله
الأحد يوليو 04, 2010 5:59 pm من طرف ali

» حياة الشيخ محمد رفعت
الأحد يوليو 04, 2010 5:57 pm من طرف ali

» سورة الكهف
الأحد يوليو 04, 2010 5:54 pm من طرف ali

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


    التصوف ماهو الا منهج فى السلوك

    شاطر
    avatar
    ali
    Admin

    عدد المساهمات : 44
    نقاط : 2901
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010
    العمر : 53

    التصوف ماهو الا منهج فى السلوك

    مُساهمة من طرف ali في الأحد يوليو 04, 2010 5:33 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم ان التصوف ماهو الا منهج فى السلوك الى ملك الملوك بقلب عامر بمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم اولا حب الله عز وجل ويلحق بحب الله حب سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالفناء فيه وتقديمه على النفس والمال والولد _قال صلى اله عليه وسلم :"لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه التى بين جنبيه "...وفى رواية "أكون أحب إليه من أهله وماله وولده ونفسه التى بين جنبيه "وعن أنس رضى الله عنه قالعيه الصلاة وأذكى السلام :"ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الايمان أن يكون اله ورسوله أحب اليه ما سواهما .. وأن يحب المرء لايحبه الالله وان يكره ان يعود فى الكفر كما يكره ان يقذف فى النار " وكان لصحابة رسول اله فى حب رسول قدم راسخ ..... تأمل عمرو بن العاص رضى الله عنه يقول فى صراحة وصدق حين حضرته الوفاة بعد أن خنقته العبرات "ما كان أحداا حب إلى من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاأجل فى عينى منه.....وما كنت أطيق أن أملأعينى منه ولو سئلت ان اصفه ماأطقت لأنى لم اكن املأ عينى منه .. وفى صحيح البخارى عن انس بن مالك رضى اله عن ان رجلا اتى النبى صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله متي الساعة _قال وما أعددت لها ؟قال ما أعددت لها من كثير صلاة ولا صوم ولا صدقة ولكني ا حب الله رسوله فقال صلى اله عليه وسلم :انت مع من أحببت ..." وكما روى الفضيل بسنده عن عائشة رضى الله عنها قالت :جاء رجل إلى رسول اله صلى الله عليه وسلم_فقال :يارسول الله :انك لاحب الى من نفسى ..وانك لاحب الى من اهلى ..وانك لاحب الى من ولدى .وانى لاكون فى البيت فاذكرك فما اصبر حتى اتيك فانظر اليك واذا ذكرت موتى وموتك عرفت انك اذا دخلت الجنة وقفت مع النبين .. وانى اذا دخلت الجنة حسبت الا اراك فلم يرد رسول الله صلي الله عيه وسلم شيئا حتى نزل جبر يل بهذه الاية "وَمَن يُطِعِ اللهَ وَالرَسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الذِينَ أَنَعَمَ اللهُ عَلَيْهِم مِنَ النبِيِـن وَالصِدِيقِينَ وَالشُهَدآءِ وَالصَالَحِينَ وَحَسُن أُولَئكَ رَفِيقَا" كان حكيم ابن حزام ابن خويلد قدم من الشام برقيق فيهم زيد بن حارثة وصيف فدخلت على حكيم عمته السيدة
    خديجة بنت خويلد وهى يومئذ عند رسول اله صلى الله علي وسلم فقال لها حكيم اختارى ياعمة اى هؤلاء الغلمان شئت فهو لك فاختار زيد ابن حارثة فاخذته فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستوهبه منها فوهبته له فاعتقه رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبناه قبل ان يوحى الي "واطلق عليه زيد ابن محمد كما هى عادة العرب فى الجاهلية قبل الاسلام "، وكان ابو حارثة قد جزع عليه جزعا شديدا وقدم عليه بعد ان علم انه عند رسول الله صلى اله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ان احضره واسمعه مقالة ابيه ورغبته فى العودة اليه _ قال "ان شئت فاقم عندى وان شئت فانطلق مع ابيك فقال له زيد بل اقيم عندك ...ولم يزل عند رسول الله تاركا اهله حتى بعث رسول الله فصدقه واسلم وصلى معه ... ومن هذا الحب ما صنع عمير بن عدى الاعمى فقد كان يغيظه عصماء بنت مروان تؤذى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتعيب فى الاسلام فنذر عمير لئن رد الله رسول الله من بدر الى المدينة ليقتلهافلما رجع النبى من بدر جائها ليلا حتى دخل عليها بيتها وكان ضريرا ثم نحى عنها الصبى ووضع سيفه فى صدرها حتى انفذه من ظهرها واتى فصلى الصبح مع النبى .صلى الله عليه وسلم فلما انصرف نظر النبي وقال :نصرت الله ورسوله ياعمير فقال عميرهل على شيئ فى شانها .. قال رسول الله : لا ينتطح فيها عنزان ... ثم قال لاصحابه :اذااحببتم ان تنظروا الى رجل نصر الله ورسوله بالغيب فانظروا الى عمير بن عدى _قالوا يا عميرانت قتلتها _قال نعم :فكيدونى جميعا ثم لاتنظرون فوالذى نفس بيده لو قلتم ما قالت لضربتكم بسيفي هذا حتى اموت او اقتلكم .. ولعظيم قدر النبي _محمد_صلى الله عليه وسلم أقسم رب العزة سبحانه وتعالى بحياته فى كلامه المشهود لاهل الكشف والشهود بقوله :"لعمرك انهم لفى سكرتهم يعمهون "الاية وليس باعظم من ثنائه عليه :" وإنك لعلى خلق عظيم" يتبع ان شاء الله عز وجل
    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 11:41 am