على العجمى

اهلا بكم في المنتدي العجمي حلم تجد كل جديد
على العجمى

أسلامى رياضى أخبار عالميه أخبار عربيه ومحليه شعر وبرامج

المواضيع الأخيرة

» مسلمات
السبت أكتوبر 02, 2010 12:46 am من طرف ali

» السلام عليكم
الأحد يوليو 11, 2010 2:42 pm من طرف ali

» ترحيب حار من اهل الدار
الإثنين يوليو 05, 2010 1:59 am من طرف همسات الحب

» للنساء فقط
الأحد يوليو 04, 2010 6:06 pm من طرف ali

» عن أبى ذر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم
الأحد يوليو 04, 2010 6:04 pm من طرف ali

» القول فى تأويل كهيعص
الأحد يوليو 04, 2010 6:01 pm من طرف ali

» الطريق الى الله
الأحد يوليو 04, 2010 5:59 pm من طرف ali

» حياة الشيخ محمد رفعت
الأحد يوليو 04, 2010 5:57 pm من طرف ali

» سورة الكهف
الأحد يوليو 04, 2010 5:54 pm من طرف ali

التبادل الاعلاني

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


    الطرق الصوفية

    شاطر
    avatar
    غصن الزيتون

    عدد المساهمات : 30
    نقاط : 2773
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010
    الموقع : الجزائر العاصمة

    الطرق الصوفية

    مُساهمة من طرف غصن الزيتون في السبت أبريل 24, 2010 6:22 pm

    تعتمد الصوفية بشكل عام على مجموعة ممارسات تقوم على نبذ الدنيا والعمل والتفرغ التام للطاعة والعبادات بالإضافة إلى مجموعة من الأوراد والأذكار يتوارثها الصوفيون من شيخ إلى آخر.

    وإتباع شيخ هو شيء أساسي في الفكر الصوفي (من لاشيخ له فالشيطان شيخه) وقد تم شرح هذه المقولة من قبل الشيخ (أبو الهدى اليعقوبي) وهو أحد الأعلام بالنسبة لمتصوفة دمشق بأن من لم يأخذ الهدى عن طريق شيخه وترك نفسه لتتعلم وحدها (من عدة مشايخ أو التلفاز...إلخ) فإن الشيطان يضله ويحرفه عن الدين الصحيح وبعبارة أخرى أنه من لم يتعلم عند شيخ ثقة فإن الشيطان سوف يضل المريد (طالب العلم) وكأن الشيطان هو شيخ هذا الطالب.

    ولكن يجدر بنا الانتباه بأن الصوفية تلزم طالب العلم "المريد" بالتعلم عند شيخ واحد وعدم التنقل بين عدة مشايخ وزعمهم بأن الشيخ أدرى بك حتى من نفسك - مدعاة لتعطيل العقول والإتباع الأعمى للشيخ- ولهذا فيجب على المريد أن يظل ملازما لشيخه متابعا لأنفاسه لأن كل نفس من شيخه هو فائدة لهذا المريد.

    ل مذهبه وطريقة الحال أيضا يقال :هو على طريقة حسنة وطريقة سيئة.

    مفهوم اصطلاحي والطريقة في اصطلاح الصوفية هي اسم لمنهج أحد العارفين في التزكية والأذكار والأوراد اخذ بها نفسه حتى وصل إلى الله فينسب هذا المنهج إليه ويعرف باسمه فيقال الطريقة الشاذلية والقادرية والرفاعية نسبة لرجالاتها.

    إن اسم الطريقة تقتبس من قول القرآن (وألـَّو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غدقاً)سورة الجن : 16 فلقد سمى الله منهج الحق والصواب طريقة وذكر على لسان صالحين الجن أن الاستقامة على الطريقة يورث الغاية المرجوة.

    و تختلف الطرق التي اتبعها المشايخ الكرام في تربية مريديها باختلاف مشاربهم أي أذواقهم الروحية واختلاف البيئة الاجتماعية التي يظهرون فيها واختلاف الأهداف التي ينشدونه.فقد يسلك بعض المشايخ طريق الشدة في تربية المريدين فيأخذونهم بالرياضات العنيفة ومنها كثرة الصيام والسهر وكثرة الخلوة والاعتزال عن الناس وكثرة الذكر والفكر.وقد يسلك بعض المشايخ طريقة اللين في تربية المريدين فيأمرونهم بممارسة شيء من الصيام وقيام مقدار من الليل وكثرة الذكر، ولكن لا يلزمونهم بالخلوة والابتعاد عن الناس إلا قليلا.

    ومن المشايخ من يتخذ طريقة وسطى بين الشدة واللين في تربية المريدين، ولذلك قيل الطرق إلى الله على عدد أنفاس الخلائق














    أهم الطرق الصوفية



    1. الطريقة العلاوية: وتنسب إلى الشبخ أحمد العلاوي.

    2. الطريقة القادرية: وتنسب إلى الشبخ عبد القادر الجيلاني.

    3. الطريقة الشاذلية: وتنسب إلى الشيخ أبي الحسن الشاذلي.

    4. الطريقة السنوسية : وتنسب إلى الشيخ محمد بن علي السنوسي

    5. الطريقة النقشبندية: وتنسب إلى الشيخ بهاء الدين نقشبند

    6. الطريقة الأحمدية الإدريسية: طريقة سيدي أحمد بن إدريس.

    7. الطريقة الرفاعية: والتي تنسب إلى الشيخ أحمد الرفاعي.

    8. الطريقة المحمدية الفاتحية: والتي تنسب إلى الامام الشريف الفاتح البركاتي السوداني. وتتفرع عن هذه الطرق العديد من الطرق الصوفية الأخرى.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 11:37 am